منتديات بلا قيود
مرحبا بك
سعدنا بك
نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله
تجد كل تعاون وإخاء وفائدة من الجميع
ننتظر مشاركاتك

منتديات بلا قيود

بوابتكم لمنتدانا للتعريف بأنفسكم والتعارف بينكم.
 
الرئيسيةالرئيسية    اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اعلانات
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
اختصر روابطك واربح

شاطر | 
 

 كيف تنمّي مشروعك التجاري وموقعك على الانترنت ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 154
نقاط : 225
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2013
العمر : 36
الموقع : منتديات بلا قيود

مُساهمةموضوع: كيف تنمّي مشروعك التجاري وموقعك على الانترنت ؟   الخميس أبريل 03, 2014 1:37 pm

كيف تنمّي مشروعك التجاري وموقعك على الانترنت ؟

في الأجواء الاقتصادية الحالية، تمثل الإنترنت إحدى أقوى القنوات التسويقية المتوفرة وأقلها تكلفة،  إذ يمكن للحملة التسويقية الإلكترونية أن تقلب وضع المشروع التجاري رأسا على عقب حتى في أوقات الركود، إذا طبّقت بالطريقة الصحيحة. وسواء كانت ميزانيتك محدودة بألف دولار في الشهر أو كانت كبيرة تتجاوز العشرين ألف دولار، فإن الإنترنت تمنحك فرصا عديدة لتحقيق الحد الأقصى من عوائد الاستثمار والارتقاء بشركتك إلى مستوى أعلى.
إليك العملية التي ثبت نجاحها كي تنمّي مشروعك التجاري إلكترونيا، والتي تم تجريبها مرارا وتكرارا لتنمية المشاريع التجارية إلكترونيا في مجالات عديدة مختلفة.
تصميم المواقع ذو الأداء الراقي
إن كافة أشكال التسويق الإلكتروني تبدأ من الموقع الإلكتروني. فموقعك هو الذي يوفر لك قاعدة الانطلاق إلى حملتك التسويقية الإلكترونية، وذلك لأن كل ما تفعله للإعلان عن مشروعك وتسويقه إلكترونيا سوف يقود الناس إلى موقعك. فبغض النظر عن استخدامك لطريقة تحسين الترتيب على محركات البحث SEO  بيج رانك أو اعلانات الدفع عند الضغط PPC أو التسويق المشترك أو التسويق عبر البريد الإلكتروني أو الإعلان عبر الشعار، فإن كل ذلك سيقود إلى موقعك أيا كان المجال الذي تعمل فيه.
وهذا يعني أن موقعك الإلكتروني هو العنصر الأهم على الإطلاق في حملتك التسويقة الإلكترونية، وذلك لقيام عملائك المحتملين بزيارة موقعك، وهنا يجب عليك تحويلهم إلى المبيعات. وكلما تحسن تحويل موقعك للزوار إلى المبيعات، ازدادت قدرتك على تحمل تكاليف الإعلان وجلب زوار أكثر ومبيعات أعلى، أي أن مشروعك سينمو بشكل أسرع.
وعليه فإن العامل الرئيسي في الربح الإلكتروني هو ضمان بنائك لموقع مصمّم لتحويل الزوار مشترين حقيقيين وتوجيههم إلى المبيعات.
التسويق عبر الترتيب على محركات البحث  بيج رانك SEO
يكمن بيت القصيد في إرسال العملاء المرشحين المؤهلين إلى موقعك الإلكتروني. والمقصود ببساطة من العميل "المرشح المؤهل" هو الشخص المهتم بما تبيع، وليس أي زائر إلكتروني عشوائي. وهذا سهل التحقيق في التسويق عبر محركات البحث، لأنك تقوم بتحديد الكلمات المفتاحية التي سوف تظهر اسم موقعك في نتائج محرك البحث.
على سبيل المثال، إذا كان لديك مكتب محاماة فإنك سترغب في إظهار موقعك لكل من يطبع كلمة "مكتب محاماة" أو "محامي"، لأن المفترض في الأشخاص الذين يطبعون عبارات كهذه أنهم مهتمون بما تبيع. وأما إذا طبع أحدهم "مصطلح أنابيب مياه" فإنه وانت كذلك لن ترغب في أن يظهر اسم موقعك، لأن الزوار في هذه الحالة لا يتوقع أن يكونوا مهتمين بالخدمات القانونية. يمكن للتسويق من خلال الترتيب على محركات البحث بيج رانك  SEOأن يثمر أرباحا طائلة إذا استخدم بالطريقة الصحيحة، وهو من أقوى القنوات الإعلانية المتوفرة من حيث تفاعل الجمهور.
اعلانات الدفع عند الضغط PPC
إن أسرع الطرق لإظهار موقعك أثناء بحث شخص على الإنترنت عما تبيعه هو اعلانات الضغط عند الدفع PPC ، وهو يعني ببساطة عملية الإعلان عن طريق دفع مبلغ معين في كل مرة يضغط فيها مستخدم على الإعلان الذي يظهر عند البحث عن كلمة مفتاحية معينة.
على سبيل المثال، لن يكلفك شيئا الإعلان الذي يظهر في البحث عن كلمة "محامي" في جوجل، ولكنك تدفع فقط في المرة التي يضغط فيها أحدهم على هذا الإعلان، أي أنك لن تدفع إلا على النتيجة. إن اعلانات الدفع عند الضغط يزداد تكلفة يوما بعد يوم، إلا أنه لا زال يؤدي إلى عوائد على الاستثمار تقارب أي قناة إعلانية أخرى.
قبل أن تطلق حملتك الاعلانيه عبر الدفع عند النقر، سيكون من الضروري أن تثبّت لديك برنامجا لتعقب التحويل حيث أنه يسهّل عليك معرفة:
أي الكلمات المفتاحية Keywords التي تؤدي إلى تحويل الزائر إلى مهتم حقيقي بخدمات الموقع؟
أي الإعلانات تؤدي إلى تحويل الزائر إلى مهتم حقيقي؟
ويمكنك أيضا أن تحدد أكبر الكلمات قيمة، فرغم مساعدتها جميعا في الوصول إلى الكثير من المبيعات، إلا أن التكلفة للعمل الواحد لمرة واحدة من جلب الزوار أو صفقة قد تكون أعلى من الهامش الذي يمكن تحمل تكاليفه بسبب المنافسة الشديدة، وهذه الكلمات المفتاحية هي الطريقة المثلى في تحسين الترتيب على محركات البحث بيج رانك.
تحسين الترتيب على محركات البحث بيج رانك (SEO)
بعد حوالي شهر من استعانتك بطريقة اعلانات الدفع عند الضغط (بالإضافة إلى برنامج تعقب تحويل الزائر إلى منتفع)، سيكون قد تجمع لديك معرفة ممتازة بالكلمات المفتاحية التي تؤثر مباشرة في حجم المبيعات والعوائد إلى مشروعك التجاري وأيها أكبر فائدة، كي تنصبّ عليها جهودك في تحسين الترتيب على محركات البحث بيج رانك.
هذه المعلومات تمكّنك من البدء في صياغة استراتيجيتك في تسحين الترتيب على محركات البحث بيج رانك SEO  من خلال استهداف الكلمات المفتاحية التي تود أن ترتقي بك إلى النتيجة الأعلى في جوجل. صحيح أن الأصل أن تقوم بدراسة تسحين الترتيب على محركات البحث بيج رانك قبل مرحلة تصميم الموقع الإلكتروني حتى يتسنى تصدّر موقعك بالشكل الصحيح، ولكن يمكن البدء به لاحقا عن طريق استخدام البيانات المستقاة من حملة اعلانات الدفع عند الضغط PPC.
بمجرد تحقيقك للمرتبة الأعلى للعبارات الأكثر فائدة، يمكنك حينها التقليل من اعلانات الدفع عند الضغط PPC إن كان في شؤونك المالية شيء من الصعوبة. وعلى استراتيجيتك أن تعتمد على أهدافك، فإن كان هدفك تحقيق الحد الأعلى من المبيعات في السوق فإن استخدام اعلانات الدفع عند الضغط  PPCإلى جانب حملة تصدّر محركات البحث في الوقت ذاته هو الطريقة المثلى، إذ لا يضحي أحدهما بالآخر.
على سبيل المثال، إذا دخل على موقعك بسبب الترتيب الجيد على محركات البحث بيج رانك و اعلانات الدفع عند الضغط 50 زائرا شهريا ثم أوقفت حملات الاعلان عند الضغط PPC، فإنه سيظل بإمكانك استقبال 50 زائرا في الشهر الواحد بسبب تحسن ترتيب موقعك على محركات البحث بيج رانك التي لن تزيد ولن تنقص، ولكنك لن تستقبل زوارا من حملة الاعلان عند الضغط PPC. سوف تعتمد استراتيجيتك على أهدافك وعدد الزوار القادمين الذين تستطيع التعامل معها. ونوصيك هنا بعدم وقف أي حملة تربح من ورائها أرباحا أكبر من إنفاقك.
اختبار التقسيم
الخطوة التالية هي اختبار التقسيم، وهي عبارة عن استخدام برمجيات لتحديد أي نسخة من نسختي صفحة الموقع ستؤدي إلى تفاعل أكبر. فمثلا ربما يكون لديك صفحة على موقعك تؤدي إلى نتائج معينة، ولكنك لست متأكدا أي الصورتين للمنتج ذات أداء أفضل من الآخرى. وهنا يمكنك من خلال اختبار التقسيم اختبار التنافس بين الصورتين على نفس الصفحة، حيث يشاهد نصف زوار الموقع الصورة الأولى والنصف الآخر يشاهدون الصورة الثانية، ثم يمكّنك تعقب التحويل من معرفة أي منهما قد حققت النتائج الأفضل. بمجرد انتهاء الاختبار المقسوم عليك باختبار شيء آخر.
لا بد أن يتم إجراء اختبار التقسيم بشكل دائم على كل أجزاء استراتيجيتك، بما في ذلك موقعك الإلكتروني وأنشطتك في التسويق الإلكتروني، وهو من الطرق القليلة التي تساعدك في المداومة على تحسين نتائجك. تذكر أن التحويلات تجلب العوائد، وكلما زادت هذه التحويلات المتحققة من نفس ميزانيتك الإعلانية ازدادت قوة شركتك في السوق الإلكترونية. فكر في الأمر... لإنك إذا كنت تدفع أموالا أكثر من جميع منافسيك ولا زالوا يحصلون على ربح أكبر، فكيف إذن ستكون بينكم منافسة؟
استخدام المدوّنات
إذا أردت أن تنصّب نفسك مرجعية فإن هذا عنصر حاسم في التسويق الإلكتروني، وأحد أهم العوائق أو التحديات لتحقيقه هو إثبات مصداقيتك. والطريقة المثلى لذلك هي المعلومات والمضمون، ومن أفضل منابر نشر هذه المعلومات والمضامين هي المدوّنات.
اسع إلى المحافظة على مدونة محدّثة تحديثا منتظما، حيث تقوم بنشر مقالة كل أسبوع أو اثنين، والتأكد من فعل ذلك بشكل ثابت. ولا بد لهذه المعلومات أن تكون معرفية بنسبة 100% - وليست رسائل حول المبيعات. ولا بد للمدوّنة أن تظهر على أنها تهدف لمساعدة القارئ دون أي تفكير ببيعه أي شيء على الإطلاق.
إنك بهذه الطريقة تعلّم القارئ حلولا لمشكلاته وتنصّب شركتك مرجعية في مجالك. وبالطبع كلما نشرت مقالة في مدوّنتك فعليك الإعلان عنها عن طريق إرسال رسالة إلكترونية إلى قاعدة بياناتك تخبرهم بوجود هذه المقالة، وتختار عنوانا مثيرا لفضول القراء بحيث يتشوقون للنقر على الرابط ومعرفة مضمون المقالة.
التسويق عبر البريد الإلكتروني
يساعدك التسويق عبر البريد الإلكتروني في بناء علاقات مع عملائك المحتملين مع مرور الوقت، بشكل يشعرون فيه بالراحة الكافية للتعامل معك ماديا.
من المفترض أنك قد قمت أثناء التصميم الأصلي لموقعك الإلكتروني  بوضع طريقة لاستقاء المعلومات من الأشخاص الذين يقومون بزيارة موقعك دون أن يشتروا شيئا منذ البداية. أما الآن، وبعد تطبيقك لكل الأنشطة التسويقية الإلكترونية المذكورة أعلاه فإنك لا بد وقد أصبح لديك قاعدة بيانات كبيرة من العناوين البريدية الإلكترونية. وهذه القاعدة هي التي ستنطلق من خلالها إلى حملة تسويقية عبر البريد الإلكتروني، وهي تنقسم بين الرسائل الآلية واليدوية.
أما الرسائل الإلكترونية الآلية فهي الرسائل التي ترسل بشكل دوري تقوم أنت بضبطه، وتتم إدارتها من خلال خدمة الرد الآلي مثل Aweber.com. والهدف منها هو تقديم معلومات قيّمة إلى زوارك وتعليمهم كي تجعل من شركتك معلّما للسوق في مجالك. والقاعدة العامة في ذلك إرسال ما نسبته ثلاث رسائل معرفية إلى رسالة واحدة تتعلق بالمبيعات.
وأما العنصر اليدوي لحملة التسويق عبر البريد الإلكتروني فهو عبارة عن إرسال رسالة تحديث إلى قاعدة بياناتك كلما قمت بنشر شيء جديد على مدوّنتك أو حدث أمر مثير تحب أن يعرفوا عنه مباشرة.
لا بد أن يكون هدفك من التسويق عبر البريد الإلكتروني هو إرسال رسالة واحدة على الأقل كل أسبوعين. صحيح أن الرسالة الأسبوعية أفضل، ولكنها تعتمد على مدى جودة المعلومات التي تقدمها، فالرسائل الكثيرة جدا حول المبيعات سوف تزيد من أعداد العملاء المرشحين المنسحبين من الاشتراك.
تذكر، استخدم التسويق عبر البريد الإلكتروني لبناء علاقة مع عملائك المرشحين، ولا تجبرهم على الشراء بسيف الحياء.
صفحات الإستقبال
تحمل عبارة "صفحات الإستقبال" معنيين اثنيين. أولهما يشير إلى الصفحات التي يستفر فيها القارئ عند قيامه ببحث لتصدّر محركات البحث بيج رانك أو بحث في اعلانت الدفع عند الضغط فيقوم بالدخول على موقعك وتبدء زيارته.
وأما الطريقة الثانية لتفسير صفحة الإستقبال فتشير إلى الصفحة الإلكترونية للرد المباشر، حيث يكون غرضها الوحيد هو جعل الشخص يكمل عملا محددا، كما في تعبئة نموذج معين. لا تحتوي هذه الصفحة على روابط أخرى أو قائمة، فالمطلوب الوحيد من الشخص القيام به هو تسليم النموذج ثم مغادرة الموقع. وقد تكون صفحات الإستقبال من هذا النوع قوية للغاية بمساعدة طريقة الإعلان  عبر الدفع عند النقر أو حملة نشر الشعار.
هنالك الكثير من الأمور المتعقلقة بإنشاء صفحات الإستقبال بطريقة مميزة، ولكن النقاط الرئيسية هي:
العنوان القوي
الفقرة الافتتاحية الجيدة
العرض المغري
شهادات بجودة منتجك أو خدمتك
الدعوة المؤثرة إلى اتخاذ قرار عملي
لقد أثبتت صفحات الإستقبال نجاحها في تحسين التحويل من 5% إلى 50% حسب العوامل المؤثرة الأخرى مثل حقوق النشر وكميات العرض والبيع. ويمكن لصفحات الإستقبال أن تمثّل نجاحا آخر يضاف إلى أية حملة تسويقية إلكترونية نظرا لقدرتها على التحسين الهائل في معدل التحويل في حملتك والتقليل من التكلفة للعمل الواحد.
بالطبع، لا بد لصفحات الإستقبال أن تخضع لاختبار التقسيم، فإنشاء صفحة إستقبال دون اختبارها بشكل مقسوم يعدّ من أكبر الأخطاء التي ترتكبها لأنك لا تستطيع أن تقدر أيا من العوامل المجتمعة في صفحات الإستقبال ستؤدي إلى أعلى النتائج. وأخيرا، إذا لم تقم بالاختبار فإن الكثير من الأرباح الطائلة في متناول يدك سوف تذهب و أدراج الرياح.
الإعلان عبر الشعار
إذا استنفدت جميع أشكال العوائد الأخرى، يمكنك أن تجرب الإعلان عبر الشعار، وهي طريقة الإعلان عبر المواقع الأخرى لمستخدمين لا يبحثون عن شيء معين بل يقومون فقط بزيارة أحد المواقع المشابهة لموقعك. إعلانات الشعار هذه تضع رسائلك في وجه  سوقك المستهدف، صحيح أنهم ربما لا يكونون بصدد البحث عما تعرض ولكنهم ربما يشعرون باهتمام حقيقي به إذا عرفوا عنه.
يمكن أن يكون الإعلان عبر الشعار مكلفا جدا إذا لم يطبّق  بالطريقة الصحيحة، ولكنه قد يكون وسطا مربحا للغاية إذا طبّق بالشكل الصحيح، وذلك لأن عدد الذين يتصفحون المواقع الإلكترونية يربو عددهم على مستخدمي محركات البحث بأضعاف كثيرة. بل إن غالبية مستخدمي الإنترنت في يوم معين قد لا يدخلون أي محرك من محركات البحث، فهم مشغولون بزيارة المواقع أو قراءة الأخبار أو الاستفادة من الشبكات الاجتماعية أو غير ذلك.
يمكن للحملة الناجحة للإعلان عبر الشعار أن توصل رسالتك في كل مكان وتؤدي إلى ردود أفعال طيبة جدا، وذلك في حال تزامنها مع مبادئ قوية للتسويق المباشر وصفحات رسوّ مميزة من النوع الثاني.
خطة للنهوض بالعمل
إن مفتاح الارتقاء بشركتك إلى مستوى أعلى إلكترونيا هو استخدام الخطة التالية للنهوض بالعمل:
1. صمّم موقعا ذا أداء راق
2. ابدأ بإرسال الزوار إلى موقعك الإلكتروني مباشرة باستخدام اعلانات الدفع عند الضغط.
3. وسّع دائرة زوارك وسيطر على السوق من خلال تصدّر محركات البحث بيج رانك عالي.
4. حافظ على مدوّنة محدثة تحديثا منتظما
5. نفّذ حملة التسويق عبر البريد الإلكتروني حيث تعلّم عملائك المرشحين ثم غيرهم من الناس
6. أجر اختبارا لتقسيم لكل جزء من حملتك التسويقية الإلكترونية
7. استخدم صفحات الإستقبال لزيادة التفاعل مع إعلاناتك المدفوعة
8. نفّذ حملة الإعلان عبر الشعار لزيادة وصولك إلى الجمهور
وبالطبع،  لا بد مع كل فعل تقوم به أن تتعقب التحويلات التي تحدث للزوار، وتحسب التكاليف المطلوبة منك للعمل الواحد، وتضمن أن كل ما تفعله دائما ما يدرّ لك ربحا أكثر من التكلفة. وطالما تذكرت هذه القواعد كان باستطاعتك السيطرة على السوق الإلكترونية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://montdak.bbgraf.com
 
كيف تنمّي مشروعك التجاري وموقعك على الانترنت ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلا قيود :: الربح من الانترنت :: عالم المجانيات-
انتقل الى: